استشاري سمنة: تبريد الدهون أحدث صيحة في عالم التخسيس

صيحة جديدة في عالم التخسيس، تخلصك نهائيا من ترهلات البطن والأرداف والذراعين، تعتمد على تجميد الكتل الدهنية غير المرغوب فيها وتسهل تخلص الجسم من الشحوم بطريقة طبيعية، كبديل آمن لعمليات الشفط التي تسبب مخاطر مفاجئة.


يقول الدكتور هشام الوصيف، استشاري العلاج الطبيعي والسمنة والنحافة: إن تجميد الدهون يعتبر ثورة في عالم التخسيس الموضعي؛ للحصول على قوام متناسق والقضاء على البروزات المزعجة في البطن والأرداف والذراعين، حيث يخلص المرأة والرجل على حد سواء من الترهلات المفرطة بصورة آمنة بعيدا عن مخاطر الجراحات التقليدية لعمليات شفط الدهون وغيرها.

وأضاف دكتور هشام، أن عملية تجميد الدهون تؤدي إلى وصول الخلايا الدهنية الزائدة إلى درجة حرارة منخفضة بين سالب 5 وسالب 8 تحت الصفر، وبالتالي يسهل القضاء عليها وتقليص حجم الدهون بفقد عدة سنتيمترات من محيط الجسم خلال شهر واحد، والتخلص من الترهلات التي تعتبر العدو الأول لجمال المرأة؛ للحصول على بطن مسطحة وقوام متناسق، بالإضافة إلى شد الجلد وتحسين ملمسه

وأشار الوصيف، إلى أن النتائج الفعلية لعملية التبريد تظهر في خلال شهر واحد وتصل إلى النتيجة النهائية في غضون 3 أشهر، وهو ما يساعد سريعا في استعادة الرشاقة والجسم المتناسق شريطة الخضوع لإشراف طبي وعدم الانسياق وراء إعلانات بعض مراكز التجميل في استخدام أجهزة التبريد بصورة عشوائية، كما لا يجب الاعتماد عليها وحدها للحصول على نتائج سريعة وجيدة، بل يجب أن يرافقها التزام ببرنامج غذائي متكامل وممارسة الرياضةكعنصر مكمل يساعد على تحقيق نتائج أفضل وثبات لقوام متناسق.